كورة ستارسقط يوفنتوس في فخ التعادل أمام مضيفه بينفينتو، بنتيجة (1-1) اليوم السبت، بمنافسات الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي.


وفرط اليوفي في تحقيق الفوز، ليحتل السيدة العجوز المركز الخامس بجدول ترتيب المسابقة، بفارق 3 نقاط عن المتصدر ميلان، مع تبقي مباراة للروسونيري الذي سيواجه نابولي في الجولة الحالية. 

عقم هجومي

عانى يوفنتوس من حالة من العقم الهجومي خلال مباراته أمام بينفينتو، حيث فشل لاعبو المدرب أندريا بيرلو، في الاستفادة من الفرص التي سنحت لهم أمام مرمى الخصم.

فخلال المباراة سدد لاعبو اليوفي 16 تسديدة على بينفينتو، من بينها 5 تسديدات بين الخشبات الثلاث و7 خارجها، ورغم ذلك، لم يسجل يوفنتوس إلا هدفا واحدا فقط.



بل وتفنن لاعبو البيانكونيري في إهدار الفرص السهلة أمام المرمى، حيث أهدر موراتا فرصة محققة رغم خلو المرمى من حارسه، فيما أضاع ديبالا أيضًا فرصة سهلة أمام المرمى.

وظهر تأثير غياب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، بشكل كبير على الفريق، لاسيما وأن الدون يستغل أنصاف الفرص لتسجيل الأهداف.

ندم بيرلو
Volume 0%
 

قرر بيرلو إراحة منع رونالدو من المشاركة بمباراة بينفينتو، في قرار جاء من أجل إراحة البرتغالي للمعارك المقبلة سواء بالدوري الإيطالي أو دوري أبطال أوروبا.

إلا أن بيرلو قد يندم على ذلك كثيرًا في الفترة الأخيرة من الموسم، لاسيما وأن الفريق بحاجة إلى تحقيق الفوز في مباريات مثل هذه من أجل التتويج باللقب.



ويعد كريستيانو هو هداف يوفنتوس هذا الموسم، حيث تمكن الدون من تسجيل 8 أهداف خلال 5 مباريات فقط شارك فيها هذا الموسم بالكالتشيو.

وخلال المباريات الثلاث التي غاب عنها كريستيانو هذا الموسم بالكالتشيو، سواء بسبب إصابته بفيروس كورونا أو لإراحته، لم يتمكن اليوفي من تحقيق الفوز حيث تعادل في الثلاث مباريات. 

ورغم حسم يوفنتوس لمقعد مؤهل لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، إلا أن بيرلو فضل إراحته بمباراة الدوري بدلاً من إراحته أمام دينامو كييف بالأبطال، ليدفع مدرب البيانكونيري ثمن قراره بإراحة الدون ويتعادل فريقه أمام بينفينتو.

فهل يندم بيرلو في النهاية على إراحة نجم وهداف فريقه؟


المصدر : كورة